top of page
  • صورة الكاتببثينة اليوسف

خذوا الحكمة من افواه الغير متوقعين! شمس الكويتية أنموذجاً


مرحباً رفاقي محبي الحكمة و العظة و العبرة!!

تعرفون طبعاً مقولة "خذوا الحكمة من افواه المجانين"، مقولة تدعو للتفكر لأنها تدل على ان الحكمة ليست حكراً على أحد، و أي شخص طبيعي خاض معترك الحياة قد يتبلور فكره و يتغير و يتمخض حكمة لا تتوقعها، و بما اني لا اتفق و لا احب استخدام كلمة مجنون التي اصنفها "تنابز بالألقاب"، غيرت في قاموسي هذه المقولة الى " خذوا الحكمة من الغير متوقعين"، لأستقبل أي درس في الحياة من اي شخص اقابله.


لا ينبغي لهذا الشخص ان يكون ذو بشرة مجعدة و شعر ابيض طويل و صوت مبحوح من عبق السنين التي عاصرها. قد يكون الشخص ذو بشرة مليئة بالوشوم الغريبة و حاجباه ممتلئان بالأقراط السوداء و رقبته تقرقش بالسلاسل الفضية و يعطيك درس في الحياة لا تتوقعه، لذا لا احكم على الكتاب من غلافه و لأني لا استطيع ان اعرف مضمون ذلك الكتاب بدون ان افتحه و اسبر غوره، اتلقى ما يقوله لي حتى لو كان قدراً بسيطاً و اتقبله بصدر رحب و اخذ منه ما رغبت و اترك ما لا يعجبني!

 

شمس الكويتية

قبل عدة ايام كنت في المطبخ اقطع سلطة للغداء، و خطر ببالي ان استمع الى شيء يسليني، فتحت اليوتيوب الفاضل-و هو بالمناسبة ما عدت اليه من مواقع عزفت عنها- و وجدت مقطع غريب اقترحه علي و على واجهته الفنانة شمس الكويتية، تحكي فيه قصة تغيير حياتها، اثار فضولي الفيديو و ضغطت عليه، المقطع كان طويلاً و لكن تفاجأت اني تابعته الى اخره!


لا اتابع و لا اسمع لشمس كمغنية، اذكر بداية ظهورها و بعض من مشاكلها مع مغنية معروفة و كيف كانت المجلات قديماً تتكلم عن هذه المشاكل، ثم شاهدت بعضاً من لقاءاتها هنا و هناك، لا شيء يذكر، و لكن هذا الفيديو اعطاني نظرة مختلفة عنها، بالأحرى لم يكن لدي اي نظرة عنها من الأساس لأني لا اعرفها.


تحدثت شمس بكل شفافية و هي جالسة في وسط حديقة جميلة عن كيف ان بعض المصائب في حياتك قد تكون سبب و مرسلة لك انت بالذات حتى تغيرك، مهما كان بشاعة هذه المصيبة فهي مقدرة لك لتغيرك. و ذكرت قصتها بالتفصيل عن مشاكلها مع شخص ما قد اذاها كثيراً في حياتها، كانت تلك الأذية دافعاً لها لتبحث و تفكر و تغير حياتها التي وصفتها انها كانت "تافهة" و تملؤها السطحية الممزوجة بالثراء و سكب الأموال على "اللي يسوى و اللي ما يسوى".


كيف يغير الشخص حياته بهذه الطريقة؟ بالأخص تلك الحياة التي وصفتها التي هي ما يحلم بها الكثير من الناس، ثراء و شهرة و كل ما تطلبه تجده!

قد يكون النضج و العقلانية، و ان تسمع نفسك و تعطيها الوقت الكافي لتأخذ نفساً و تفكر بروية بدلاً من الركض في الحياة و الدوران في دوامة المتطلبات الإجتماعية و العملية!

لن اتحدث كثيراً عن تفاصيل ما ذكرته شمس، يمكنكم مشاهدة الفيديو و هي خير من سيوصل لكم الرسالة.


قد لا اتفق مع بعض ما ذكرته في سياق كلامها، و لكني اؤمن بالحرية لكل شخص في اختيار ما يعتقده و احترم ما يؤمن به طالما انه لا يؤذيني في شيء و لم يفرضه علي، فأنا اخذ من الحديث ما يعجبني و يوافق مبادئي و اترك ما اراه غير مناسب و امضي دون تعليق.

شخصية شمس صريحة و عفوية و يبدو لي انها تقول الحقائق كما تراها بدون تغليف المجاملات، و اعتقد لو قابلتها في الحياة العادية ستصبح صديقتي مثل مريم الخشت التي كانت و مازالت صديقتي في العالم الموازي و كتبت عنها تدوينة ظريفة هنا 😁

 

هذا كل مافي جعبتي لهذا اليوم!


ماذا عنكم يا اعزائي، هل صادفتم في حياتكم اشخاص غير متوقعين و اكتشفتم ان خلفهم قصة فيها عبرة و حكمة؟

لا تنسوا ان تتركوا لي تعليقاً،فعندي غداً مهمة مرهقة تنتظرني و تعليق ظريف منكم قد يبهجني و يملؤني حبوراً يعينني على انجازها💕


 

مصدر الصورة https://pin.it/2bTQVWO و اذا كانت ترمز لشيء ما ارجو منكم العذر و السموحة لأني لا اعرف و لا انوي ان ابحث الان عن ذلك.

٣٩ مشاهدة

أحدث المقالات

للاشترك في النشرة البريدية

للإشترك في النشرة البريدية

bottom of page