top of page
  • صورة الكاتببثينة اليوسف

مراجعات طفولية لمجموعة من كتب اليافعين


كعادتنا ،و كما ذكرت من قبل هنا في المدونة، نذهب انا و طفلّي للمكتبة العامة بشكل شبه يومي بعد المدرسة ليلعبا ثم نقرأ و نستعير سوياً كتباً جديدة و نرجع كتبنا التي قرأناها.


تستعير دانة الكثير من الكتب و نعيدها كل أسبوع و أحاول ان اسألها عن انطباعها او مراجعتها للكتب التي تقرأها، اسألها دائما عن القصة لكن لم ادون رأيها من قبل، و ها انا الان اكتب مراجعتها للكتب التالية:


-Twilight Sparkle’s princess spell “early reader”

-Hilda and the midnight giant

-Hilda and the bird parade

-Hilda and the troll

-Tom Gates : Happy to help

- why should I bother to keep fit

-Keeping clean


 


ما هو رأي دانة في الكتب؟


بالمناسبة هذه الكتب لم اقرأها معها، بأستثناء كتابي الرياضة و النظافة (الكتابين الأخيرين في القائمة).


طريقة المقابلة

سأقول لكم كيف اخذت من دانة المراجعات عن الكتب، وضعت الكتب على رف المكتبة القريب مني، دانة كانت تدور حولي في الصالة على السكوتر ، و انا اسألها عن كل كتاب، و تقول لي في لحظتها ما الذي تحس به تجاه كل كتاب!

المقصد ان هذه كلها مراجعات عفوية سريعة من فتاة في الثامنة من عمرها!


اليكم المراجعات

كتاب My Little Pony: Twilight Sparkle’s princess spell



انا: ما هي قصة الكتاب؟

دانة: ما اعجبني الكتاب، ممل جداً، و ما ناسبني!

(لم تعطيني قصته للأسف!)


انا: هل الكتاب للبنات ام للأولاد؟

دانة: الكتاب بس للبنات!


انا: طيب أي عمر يناسبه؟

دانة: يمكن ست سنوات يمكن اصغر، بس انا مرة ما اعجبني، سهل مرة و مو حلو، شوفي مكتوب عليه easy read كتاب أطفال! (و كأنها هي نفسها ليست بطفلة!!)



مجموعة كتب Hilda




انا: دانة ما رأيك في كتاب Hilda and the midnight giant؟

دانة: تحفة!! مرة احب هيلدا !


انا: طيب اعطيني القصة.

دانة: هيلدا بنت دائما تحب "تشوف" الألغاز، في هذا الكتاب فيه بنت ضخمة جداً دعست على بيت هيلدا و صار لازم ينقلون للمدينة. و في كتاب Hilda and the bird parade اكتشفت هيلدا طائر قوي و كبير يسوي برق، و كتاب Hilda and the troll هي لقت حيوان زي الأسد، مفروض يصير في القرية بس فيه سر انه في المدينة، و راحوا قرية غريبة بس ما اعرف ايش صار لأنه لازم اقرأ الكتاب اللي بعده!

(اعطتني المختصر لكل الثلاثة دفعة واحدة!!)


انا: الكتاب يناسب البنات و الأولاد؟

يناسب أي احد يا ماما، أي احد!


انا: طيب و لأي عمر؟

دانة: يعني الكتاب للأكبر، على عمري، يمكن ٨ و الا ٩ و الا ١٠ و الا ١١ و الا ١٢، زي كذا!!

(و اخذت دورة كبيرة بالسكوتر و اخذت تتفنن بالارتفاع بالسكوتر على دولاب واحد!!)


ملاحظة: تجدون هذه الكتب في امازون السعودي، و لقراءة مراجعات اكثر جدية عن كتب هيلدا المصورة، يوجد مراجعتان مرثيتان، واحدة في مدونة تخطيط و الأخرى في موقع حكايا.




كتاب Tom Gates happy to help

انا: ماهي قصة الكتاب؟

دانة: الكتاب حلوووو!

توم حلم بـ art box و راح يبحث عنه و يحاول يجيب فلوس و يساعد ينظف السيارات و البيت و المدرسة، بس كان فيه سباق بينهم و بين great manner school و كان فيه عاصفة و كسرت المدرسة و فازوا عليهم و ……… الخ (سردت لي كل القصة الطويلة!! لا حاجة لكتابة كل الحوار حتى لا نحرق عليكم الأحداث!!)


انا: يا سلام! اعجبتني القصة! هل تناسب البنات ام الأولاد؟

دانة: ينفع للإثنين! لكن احس ان البنات بيعجبهم اكثر!


انا: طيب تناسب أي عمر؟

دانة: ينفع لأي عمر، بس اللي في عمري اكثر شي!


ملاحظة تجدون هذا الكتاب مفرد او في مجموعة كاملة في موقع مامز ورلد.




كتاب why should I bother to keep fit و كتاب keeping clean

انا: دانة ماهي قصة الكتابين؟

دانة: ما حبيتها، قرأت نصها و "طفشتني" ! ما ودي (لا ارغب) أتكلم عنه، طفشت!!


انا: يا لهوي! طيب يناسب البنات و الا الأولاد؟

دانة: كلهم!


انا: يناسب أي عمر؟

دانة: يمكن عمر ٤ و ٥ و ٦ و ٧ سنوات، الكبار هذي معلومات قديمة، يطفشهم!!


ملاحظة: لم اجد هذه الكتب في المواقع العربية، لكن يوجد صفحة لكتاب الرياضة فيها بعض من الألعاب المتعلقة بنفس الموضوع، يمكنكم اللعب مع اطفالكم هنا.



بالمناسبة كتاب الرياضة جميل جداً و مليء بالمعلومات الصحيحة طبياً، اعتقد انه مناسب جداً لتعليم طفلك عن الرياضة و الصحة، لكن دانة لها رأي اخر!


 


انا: شكراً دانة، انتهينا!

دانة: تبين اقولك رأيي في كتاب Ottoline goes to school؟

(هذا كتاب اشتريناه قبل شهر و لم يكن استعارة مؤخرة من المكتبة العامة)


انا: ليه هذا الكتاب بالذات؟

دانة: مررررررة تحفة! احبه!


انا: تمام، نسوي عنه مراجعة، اعطيني القصة.

دانة: اوتولاين بنت تعرفت على صديقتها سيللي في المدرسة اللي أمها و ابوها حطوها فيها، تعلمها شي غريب، كيف تصير وسيمة Handsome!

انا: كيف يعني تعلمها تصير وسيمة!

دانة: يعني يعني تتدرب كيف تاكل زين و كيف يسوون أشياء زينة، بس المدير كان فرانكنشتاين و كان مقرف!

و بعدين سيللي اكتشفت ان المدرسة مسكونة ……… الخ (طبعاً سردت لي كل القصة، لا حاجة لنا في كتابتها هنا!)


انا: قصة رهيبة! لازم اقرأها!

دانة: مرة بتحبييينها!


انا: مناسبة للبنات و الا للأولاد؟

دانة: بنات اكثر طبعا!


انا: لماذا!؟

دانة: لانه فيها مغامرات!


انا: شكراً دندونة على المراجعات!

دانة: عفواً!


و خرجت من الصالة تدفع سكوترها بقدم واحدة و تنادي منصور بصوت عالٍ لتريه كيف تقف بالسكوتر على دولاب واحد!

هذا كل مافي جعبة دانة عن كتبها التي قرأتها هذه الأيام!!

الى لقاء اخر مع مراجعات الكتب الطفولية هذه!



٦٣ مشاهدة٠ تعليق

Comments


أحدث المقالات

للاشترك في النشرة البريدية

للإشترك في النشرة البريدية

bottom of page