top of page
  • صورة الكاتببثينة اليوسف

جولة في مكتبات لندن (١)



أهلا يا رفاقي محبي المكتبات!


انتقلت للعيش في لندن قبل بضعة أشهر بعدما كنت أعيش في ملبورن لسنوات عدة، لم ازر لندن في حياتي كسائحة، و انتقلت اليها فوراً للمعيشة، أصبت بصدمة في بداية الأمر لأن ملبورن و لندن مدينتان متناقضتان جداً!

الفرق بينهما كالفرق الذي ذكره الكاتب طارق الجارد في تدويناته هذه





عراقة لندن انعكست على مبانيها و بالأحرى مكتباتها، و بما اني من عشاق المكتبات و احرص ان ازور الكثير منها سواء كانت مكتبات عامة ام مكتبات تجارية، قررت ان اخوض رحلة حول مكتبات لندن و اكتب عنها، ربما ستكون سلسلة من التدوينات التي ساشارككم فيها ما اعجبني في كل مكتبة.

 

مكتبات قريبة من وسط مدينة لندن


مكتبة John Sandoe في منطقة تشيلسي Chelsea




في صباح يوم الأربعاء الماضي البارد حد الصقيع، ادخلت دانة و منصور بسلام في مدرستهما و انطلقت وحيدة بالقطار المتجة الى تشيلسي و لا غاية لي سوى الذهاب الى مكتبة جون ساندو.

المكتبة كانت قريبة من محطة القطار و لم اجد صعوبة في الوصول اليها، المنطقة المحيطة بها كانت جميلة، فهي في وسط المنطقة الحيوية من تشيلسي و يحيط بها المحلات و المطاعم و المقاهي، يمكنك ان تقضي نصف يومك هناك.


انطباعي عن المكتبة

المكتبة عريقة جداً، فهي موجودة منذ عام ١٩٥٧ و مدخلها و اثاثها يوحي بذلك!

المكتبة صغيرة و كبيرة في نفس الوقت! كيف ذلك؟ لا اعلم!

واجهتها صغيرة و لكن اذهلني انها تتسع للكثير من الكتب، و عندما اقول الكثير أعني انها فوق بعضها البعض و متراكمة بطريقة تجعل الزائر محتار ماهي هذه الكتب و من أين يبدأ!!

حتى درج المكتبة فيه كتب!




انظروا الى الكتب فوق الباب و تحت على الأرض و خلف المحاسب!

أحب منظر الكتب البديع في كل مكان، و لو كان الأمر بيدي لكانت هذه المكتبة بيتي! و لكن يعيبها قلة الترتيب، لم يكن هناك ترتيب واضح لمواضيع الكتب او مجالاتها، تارة اجد كتاب عن التاريخ و بجانبه كتاب سيرة ذاتية او رواية! احترت كثيراً و انا اتجول و كنت مندهشة من الفوضى التي شلت تفكيري، و لمن لا يعرفني فأنا مهووسة بالترتيب و التنظيم و العشوائية تثير توتري و تشل حواسي، لذا لم استطع ان اشتري اي كتاب من هذه المكتبة او حتى اتصفح كتبها لوقت طويل كعادتي في المكتبات.

بعد ما يقارب النصف ساعة غادرتها و أكملت جولتي في تشيلسي.


هل لديها كتب مميزة؟

لم اتيقن من ذلك لأنني لم اعطها حقها في التجول بسبب الفوضى.


هل ارشحها للزيارة؟

اذا كنت من محبي المكتبات فهذه المكتبة تستحق الزيارة لعراقتها و كمية الكتب الهائلة الموجودة فيها، اعتقد انك ستجد ضالتك فيها اذا سألت العاملين في المكتبة ليساعدوك.

 لكن بالنسبة لي لن ازورها مرة ثانية، مرة واحدة تكفيني!


 

مكتبة دانت Daunt Books في منطقة Marylebone



كان صباح خميس ماطر، انطلقت وحيدة الى المكتبة في رحلة استغرقت قرابة الساعة من مكان اقامتي البعيد عن وسط مدينة لندن.


وصلت اولاً الى شارع اوكسفورد المعروف، و مشيت ما يقارب ال ١٧ دقيقة بين سفارات و قنصليات دول مختلفة، كان مشواراً جميلاً، مشيته و انا أتأمل بصمت الأزقة و الشوارع البهية.

الشارع الذي وجدت فيه المكتبة كان صغيراً جداً بالمقارنة مع شارع اوكسفورد الذي تركته خلفي، كان شارعاً حميمياً جداً و مليء بالمحلات القديمة اللطيفة المكتسية بالطابع البريطاني الأصيل.


انطباعي عن المكتبة




المكتبة رائعة!!

لديهم قسم كبير مخصص لكتب الأطفال و اليافعين، و كتبهم الأخرى مقسمة حسب الدول، في كل قسم تجد جميع الكتب الصادرة عنها سواء كانت روايات ام كتب سفر ام كتب عن الدولة نفسها ام مؤلفات كُتَّاب و روائيين من هذه الدول.



لم يخطر ببالي من قبل ان اقرأ لأي كاتب من سردينية او صقلية (نعم! سيلسلي هي جزيرة صقلية التي تسمع عنها دائماً و لا تعرف أين تقع! )

قضيت في المكتبة ساعتين، تصفحت و قرأت الكثير من الكتب الجديدة علي. احب ان اتصفح و اقتني بعشوائية، في ذلك متعة عظيمة، استكشف كتب و كُتَّاب جدد و أقرأ خارج نطاق اهتماماتي التي أحيط بها نفسي!

طبعاً هذه المكتبة مرتبة ترتيب لم ارَ مثله من قبل، و هو التصنيف حسب الدول الذي ذكرته آنفاً، و هذا بطبيعة الحال كان بلسم مداوي لجرحي الذي اصابني من فوضوية مكتبة جون ساندو!


هل لديها كتب مميزة؟

بالطبع، وجدت الكثير من الكتب المميزة من دول مختلفة، و بما ان احتفالات الكريسمس على الأبواب فالمكتبة تعرض الكثير من الكتب الخفيفة المميزة التي يمكن شرائها كهدايا.

قسم الأطفال و اليافعين كان مليء بكتب الكوميكس التي تحبها ابنتي دانة، سآخذها يوماً الى المكتبة لتختار بنفسها ما يعجبها!


هل اشتريت كتاباً؟

تصفحت العديد من الكتب و صورت ما اعجبني و اشتريت منهم كتاباً واحداً فقط، ما رأيكم ان تحزروا الآن ما هو الكتاب الذي اشتريته و ستجدون الإجابة في اخر التدوينة! (لغز العدد على غرار ألغاز مجلة ماجد للأطفال!! )








هل ارشحها للزيارة؟

المكتبة تستحق ان تزار اكثر من مرة، ستكون من الآن فصاعداً مكتبتي المفضلة في لندن، خصوصاً ان المنطقة المحيطة بها جميلة و أود ان اتنزه فيها في الجو المشمس بدون ان يعكر صفو نزهتي المطر او البرد.


 

أعلم ان الحديث عن لندن و مكتباتها قد لا يكون ذا اهتمام لكم اذ أن اغلب قرائي يعيشون في دول مختلفة و بريطانيا ليست من ضمنها (اعرف ذلك من محلل قوقل الموجود في الموقع!) ، و لكن اذا كانت لك زيارة قريبة لعمل او سياحة في لندن و تود الذهاب الى مكتبة بريطانية عريقة، ارشح لك هاتين المكتبتين كبداية، و باقي السلسلة قادمة بخيارات اكثر ان شاء الله.


هذا كل ما في جعبتي اليوم!

شاركوني مكتباتكم المفضلة في المدن التي تعيشون فيها الان، و اذا لم يكن لديكم مكتبة مفضلة، لا بأس، شاركوني بتعليقاتكم فقلبي الصغير ينطرب ابتهاجاً عندما يصلني بريداً إلكترونياً يبشرني بتعليق جديد!



حل اللغز:

كتاب watching the English








٦١ مشاهدة

أحدث المقالات

للاشترك في النشرة البريدية

للإشترك في النشرة البريدية

bottom of page