• بثينة اليوسف

يناير ٢٠٢٢- صناعة الذكريات


اهلا يا أصدقاء!

بالأمس شاركتكم خطتي السنوية لعام ٢٠٢٢ التي عنونتها "سنة صناعة الذكريات"!


شهر يناير كان حافلاً! و كيف لا يكون حافلاً حيث ان حياتي كلها عبارة عن حفلات متتالية!



بداية الشهر كانت جميلة و مبهجة، دائماً ما نتحمس مع البدايات، أليس كذلك؟


التدوين اليومي

حافظت عليه و كنت اكتب كل ليلة قبل أن انام، استخدم برنامج نوشن Notion على هاتفي الجوال، و هو يسهل علي جداً الكتابة و إضافة الصور مباشرة من جوالي.


عطر يناير


أجواء الرياض خلال شهر يناير كانت ممطرة و باردة، الجو كان ضبابي معظم الأيام و كنا نستمتع جداً بالإلتفاف حول المدفئة و احتساء السحلب و قهوة اللوز اللذيذة التي تصنعها أمي.


لذا اخترت عطراً دافئ سكري يناسب هذه الأجواء، و هو عطر Girl of now للمصمم إيلي صعب.

العطر يحتوي على مزيج من روائح المكسرات اللذيذة مثل الفستق و اللوز، و نوت الفستق في العطور تعتبر مميزة جداً حيث انها لا تستخدم كثيراً.

العطر يبدأ برائحة كريمية دافئة، ثم يتغير الى مزيج من رائحة بذور التونكا السكرية الدافئة مع حليب اللوز، و من يعرفني جيداً يعلم كم أنا من عشاق نوت بذور التونكا في العطور و دائماً في بحث محموم عن أفضل عطور التونكا!


قارورة عطر Girl of now الان شارفت على الانتهاء، و أنا سعيدة بذلك لأنني نادراً ما أنهي عطوري.


شمعة يناير


تماشياً مع أجواء الرياض الشتوية، اخترت شمعة Cinnamon caramel swirl ذات الرائحة الكراميلية القوية من باث اند بودي وركس. الشمعة فواحة جداً و تعطي إحساس بأن هناك كعكة بالقرفة و الكراميل تُخبز في الفرن!

للأسف ان الروائح السكرية الحالية لا تحظى بالكثير من التقدير في منزلنا، و توقفت عن إشعالها نهاية الشهر لأن الرائحة كانت منفرة لبعض أهلي.




كتب يناير



قرأت خمسة كتب هذا الشهر، و هذا إنجاز عظيم أحب أن احتفل به كل مرة!

  • سمعت كتاب مذكرات الممثل ويل سميث، كانت طويلة نوعاً ما و لكنني استمتعت كثيراً، يقرأها بصوته و يغني أيضاً في مواضع معينة من الكتاب، ويل بخفة ظله و ظرافته المعهودة استطاع أن يجعلني أضحك كثيراً أثناء استماعي لكتابه. اذا كنتم من محبي الكتب الصوتية و كتب السير الذاتية أنصحكم بسماع هذا الكتاب لأنها تجربة فريدة.

  • قرأت كتاب "غرس محبة الله في الطفل" و هو دليل عملي مليء بالأفكار و التجارب العملية التي تساعد الوالدين على تحفيز الطفل على السؤال عن الله و كيف تغرس محبة الله عز و جل في نفس الطفل من خلال محيطه. كتاب يجب ان يكون في مكتبة كل أسرة.

  • قرأت رواية "البنت التي لا تحب اسمها" للكاتبة إليف شفق، الرواية خفيفة و قصيرة، عن فتاة اسمها غريب جداً و رحلتها في عالم خيالي. الرواية مناسبة للكبار و اليافعين أيضاً.

  • قرأت كتاب "Hold on to your kids: why parents need to matter more than peers" أو بالعربية - وعذراً على ترجمتي الحرفية - "تمسك بأطفالك: لماذا يجب على الوالدين أن يكونا أكثر أهمية من الأصدقاء". الكتاب يتحدث عن ظاهرة تأثر الأبناء برفاقهم، و كيف أنه في فترة معينة و حساسة من حياة الطفل يصبح رأي الوالدين غير مهم و رأي الأصدقاء هو الأهم. و بطبيعة الحال هذا يقود الى مشاكل كثيرة في المراهقة. الكتاب يعطي حلول عملية لتحسين علاقة الطفل بوالديه و تقليل تأثير الأصدقاء السلبي عليهم.

  • سمعت كتاب " The gifts of imperfect parenting" للكاتبة بيرنيه براون التي عرفتني عليها صديقتي العزيزة نور، الكتاب كان بصوت بيرنيه و كان خفيفاً لطيفاً قصيراً! يتحدث عن عدم وجود تربية متقنة، كيف تربي أطفال متفهمين، ما الفرق بين التعيير و الذنب لدى الأطفال و غيرها الكثير من الدروس التربوية التي كنت متعجبة كيف استطاعت ان تكتبها في كتاب مدته الصوتية ساعتين مقارنة بكتب أخرى تفوق العشر ساعات و لكن الدروس المستخلصة لا تتعدى الدرسين!

صوتيات يناير

أطلقت على هذه الفقرة إسم صوتيات لأني أنوي أن ابحر في عالم المقاطع المسموعة سواءً كانت موسيقى، أغاني، برامج صوتية أو محاضرات مسموعة.

هذا الشهر عرفتني صديقتي العزيزة سارة على المقامات في الموسيقى العربية، سارة عازفة قانون محترفة و تدرس الموسيقى العربية في وقت فراغها.

إستمتعت كثيراً بالدروس البسيطة و المقطوعات التي ارسلتها لي سارة لتعلمني كيف أفرق بين المقامات العربية، و اخترت أن استمع الى أغاني مقام نهاوند مثل هلي الجدايل لطلال مداح و مقطوعة سماعي نهاوند لروحي الخماش . مقام نهاوند لمس قلبي و أرى انه من أجمل المقامات و الكثير من الأغاني الجميلة التي احبها على مقام نهاوند.

شاركتني سارة أيضاً موقع عالم المقامات و هو مثري جداً و مليء بالمعلومات و الأمثلة على المقامات و أنواع الموسيقى العربية، هنا صفحة مقام نهاوند و أمثلة مختلفة عليه.


ذكريات الأطفال

هذا الشهر استمتع منصور و دانة كثيراً بقراءة كتاب "جوارب ذات رائحة، يخ!"

و هو كتاب ظريف و مضحك يحكي عن طفلة تحب جواربها كثيراً و ترفض ان تخلعهما لتغسلهما، و رائحتها تفوح لتعبق المدينة بأسرها!

أعدنا قراءة هذا الكتاب يومياً تقريباً، و كل مرة يضحك طفلاي كأنها أول مرة نقرأ فيها الكتاب سوياً.


صورة الشهر


إلتقطت الكثير من الصور في يناير، و طلبت من مصوري العائلة المحترفين أن يصوروا لي كذلك، و اعتقد ان الصورة هذه هي من أجمل ما إلتقطته هذا الشهر! منصور طفلي الصغير يحب المكنسة و المجرفة كثيراً، و هذا توثيق لذلك الحب الوطيد بينه و بين أدوات التنظيف.






 

ذكرت في مستهل التدوينة أن هذا الشهر كان حافلاً و عاصفاً، و لكن أين الحفلة و العاصفة يا ترى؟

أصبت أنا و طفلي الصغير بكورونا في منصف شهر يناير، و عزلنا أنفسنا حتى نهاية الشهر!


و لكم أن تطلقوا العنان لمخيلتكم لتتخيلوا كيف كان العزل مع طفل مريض دون سن السنتين في حجرة صغيرة، و كيف تقنعه أنك لا تستطيع فتح الباب و إخراجه للعب في أرجاء البيت!

و لكن هذا حديث ذو شجون و قد أخصص له تدوينة أخرى أذكر فيها تجربتي هذه!


 

هذا كل ما في جعبتي لليوم!

شاركوني كيف كان شهر يناير؟ هل كان لطيفاً معكم؟ ماذا استمتعتم به في هذا الشهر؟


تعليقاتكم تبهجني و تزرع البسمة على وجهي، لا تبخلوا بها علي يا رفاق!









١١٤ مشاهدة

أحدث المقالات