• بثينة

تجربة عملية إزالة اللحمية و تركيب أنابيب الأذن لطفلي ذو العشرة الأشهر


ملاحظات مهمة قبل البدء في قراءة المقال:

- أنا لست طبيبة و لا أشجع لعمل هذا النوع من العمليات، و لتعرف المزيد من المعلومات إستشر طبيبك.

- قبل العملية كنت أبحث عن تجارب لأطفال خضعوا لها و لم أجد سوى قليل من التجارب المكتوبة باللغة الإنجليزية و عدد أقل بكثير باللغة العربية، و هذا ما دعاني لمشاركتكم تجربتنا لعلها تفيد أحدا.


أعراض تضخم اللحمية


منصور طفل مرح و ضحوك، لا يعكر صفو مزاجه سوى أنفه!

بدأت ألاحظ أنا و أهلي أن منصور يعاني من أنفه، أخي إستشف المشكلة لأنه عانى منها سابقاً و قال لي بثينة أعتقد أن ابنك لديه لحمية متضخمة، إذهبي به الى طبيب مختص.


الأعراض التي لاحظناها:

  • شخير متواصل، أثناء النوم و اليقظة.

  • تنفس من الفم.

  • إنقطاع النفس أثناء النوم أو ما يسمى بـ sleep apnea، تماما كما يظهر في هذا الفيديو.

  • نوم مضطرب جداً.

  • في أحيانِ كثيرة أضطر أن أضعه في جلاسة الأطفال بحيث يكون مرتفع الرأس حتى يسهل عليه التنفس و ينام في هذا الوضع طوال الليل، و هو أمر مقلق لأن هذه الوضعية في النوم أعتقد أنها غير مريحة و أثرت على شكل جمجمته.

  • لا يكمل شرب الحليب من الرضاعة.

  • كثرة إلتهابات الحلق و الأذن، كان أيضاً يعاني من حشرجة في الصدر و صعوبة في التنفس مع سيلان مستمر للأنف.


الإستشارات الطبية

ذهبنا لعدة أطباء إستشاريين متخصصين في طب الأطفال لنستفسر عن المشكلة، اتفقوا على أن تضخم اللحمية جزء كبير من المشكلة، و لكن الحلول المطروحة كانت مختلفة!

بعضهم كان غير مؤيد لعملية إزالة اللحمية و ينصحون بالتريث لأن اللحمية بطبيعتها تختفي بعد سن الطفولة، و البعض الآخر كان مع إزالتها.


بعد عدة مشاورات و تقصي، قررت أن آخذه الى إستشاري الأنف و الأذن و الحنجرة د. محمد العوله في مستشفى د. سليمان الحبيب الطبي في التخصصي.

إقترح د. العوله في البداية أن نستخدم قطرة للأنف، مهمتها تصغير حجم اللحمية، لمدة ٣٠ يوماً، و لكن لم نجد الفائدة المرجوة منها. لذا قرر أن يخضع منصور لعملية جراحية صغيرة يزيل فيها اللحمية المتضخمة مع تركيب أنابيب في الأذن لتفريغ السوائل المتجمعة خلف الطبلة بسبب إنسداد مجرى الأذن الحاصل بسبب تضخم اللحمية.


ماهي اللحمية

اللحمية هي نسيج لمفاوي موجود في مؤخرة التجويف الأنفي، و هي جزء من الجهاز المناعي للطفل، تتواجد في الأنف طوال فترة الطفولة و تصغر الى أن تختفي في مرحلة المراهقة.


ما اللذي يحدث عندما تلتهب اللحمية و تتضخم؟

- قد تساهم في إلتهاب الأذنين، حيث أن إنتفاخها يسد الأنابيب التي تصرف السوائل الموجودة في الأذن الوسطى، و بالتالي يزيد من احتمالية الإلتهابات في الأذن و يؤثر أيضاً على السمع.

-صعوبات في النوم.

- التنفس عن طريق الفم مؤدياً لجفاف الفم.

-إلتهابات جيوب أنفية.



تجربة العملية



قبل العملية

  • قبل قرار العملية، طلب الطبيب أن نقوم بعمل أشعة سينية لرؤية اللحمية عن كثب، و كانت تجربة الإشعة لطفل لا يستطيع الوقوف ظريفة جداً، قامت أخصائية الأشعة اللطيفة بترتيب عدة أشياء فوق بعضها ليجلس عليها منصور و يصل رأسه الصغير الى مستوى جهاز الأشعة.

  • قمنا طبعاً بعمل تحليل دم قبل العملية بعدة أيام.


يوم العملية

  • في يوم العملية، صام منصور من الساعة الـ١٢ بعد منتصف الليل، كنت متوجسة قليلاً من قدرته على تحمل الجوع في الصباح و لكن العملية كانت مجدولة في الصباح الباكر جداً لذا مرت الساعات بسلاسة و لم يطلب خلالها أي طعام أو شراب.

  • حضرنا الى المستشفى في الساعة الرابعة و النصف صباحاً، و بعدما ألبسته لباس العمليات و تم وضع الإسوارة التي تحمل بياناته حول ساقه الصغير، قادوه الى غرفة العمليات في الساعة السابعة صباحاً.

  • لحسن الحظ أن الطاقم الجراحي كان متفهماً جداً مدى أهمية أن يبقى الطفل هادئاً و مطمئناً قبل العملية، لذا سمحوا لي أن ادخل مع منصور لغرفة العمليات حتى تم تخديره ثم خرجت.

  • إستغرقت العملية نصف ساعة و كانت أطول نصف ساعة في حياتي، بعدها إستدعوني لأبقى معه في غرفة الإفاقة.

  • في غرفة الإفاقة كان يبكي قليلاً ثم ينام قليلاً، لا يوجد على وجهه ضمادات و لا في اذنه قطن، مجرد قناع اكسجين و إبرة مغذي في يده.

  • بعد ساعة تقريباً في الإفاقة، ذهبنا الى غرفة الإقامة ليوم واحد، قدموا لمنصور علبة ماء و عصير تفاح و صحن من الجيلاتين.

  • الساعة ١٢ ظهراً كان يحس بجوع شديد و يبكي، أطعمته قليلاً من سيريلاك الأطفال البارد.

  • الساعة ٢ ظهراً رآه الطبيب، اعطانا بعض الأدوية و التعليمات ثم إنطلقنا الى البيت.


بعد العملية

  • النوم كان متقطع و مضطرب لمدة ثلاثة الى أربعة أيام.

  • حرارة مرتفعة لمدة أربعة أيام.

  • الشخير لم يختفي كلياً الا بعد إسبوع من العملية.

  • رائحة فم و أنف كريهة جداً تلاشت بعد عشرة أيام.

  • لا أستطيع تحديد الألم بدقة لأن منصور لا يتكلم و لا يعبر عن ألمه، و لكن كنت ألاحظ أنه يبكي و يشد أذنه في بعض الأحيان خلال أول إسبوع بعد العملية.


بعد مرور أكثر من إسبوعين، ينعم منصور بنوم متواصل و أنف نظيف و تنفس هاديء. و لأول مرة منذ أشهر لا نستخدم جهاز البخار أو المسكنات أو بخاخات الأنف. و لأن سمعه كان ضعيفاً، أصبح الآن بعد وضع الأنابيب في أذنه يرقص على أنغام الموسيقى التي لم يكن يرقص عليها من قبل، و نطق كلمة ماما لأول مرة و أصبح أكثر حساسية للأصوات العالية.


هذه خلاصة تجربتنا، شاركوا رابط التجربة هذه مع من تعتقدون أنها ستفيده.


180 عرض